الاستاذ رجب ابو الدهب
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً ..
و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا ..
لذا نرجوا منك التسجيل

الاستاذ رجب ابو الدهب


 
الرئيسيةالرئيسية  الأحداث  البوابة*البوابة*  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  

شاطر | 
 

 قصة للعبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ عيد

avatar

عدد المساهمات : 14
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/03/2010

مُساهمةموضوع: قصة للعبرة   الجمعة مارس 26, 2010 10:40 am

--------------------------------------------------------------------------------
قصة للعبرة


شاب يافع ، لدية طموح الشباب ، كان يعيش مثل بعض أقرائه ، لا يأبهون بأوامر الله ، وذات ليله أراد الله به خيرا فرأى في المنام مشهدا أيقظه من غفلته وأعاده إلى رشده يحدثنا هذا الشاب عن قصته فيقول:

في ليله من الليالي ذهبت إلى فراشي كعادتي لأنام فشعرت بمثل القلق يساورني فاستعذت بالله من الشيطان الرجيم ونمت فرأيت فيما يرى النائم أن شيئا غريبا وضخما قد وقع من السماء على الأرض ... لم أتبين ذلك الشيء ولا أستطيع وصفه فهو مثل كتلة النار العظيمه رأيتها تهوى فأيقنت بالهلاك... أصبحت أتخبط في الأرض وأبحث عن أي مخلوق ينقذني من هذه المصيبه... قالوا هذه بداية يوم القيامة وأن الساعت قد وقعت وهذه أولى علاماتها فزعت وتذكرت جميع ما قدمت من أعمال الصالح منها والطالح وندمت أشد الندم...قرضت أصابعي بأسناني حسرة على ما فرطت في جنب الله قلت والخوف قد تملكني : ماذا أفعل الأن؟وكيف أنجو؟...
فسمعت مناديا يقول : اليوم لا ينفع الندم... سوف تجازى بما عملت... أين كنت في أوقات الصلوات؟أين كنت عندما أتتك أوامر الله؟لم لم تمتثل الأوامر وتجتنب النواهي؟كنت غافلا عن ربك...قضيت أوقاتك في اللعب واللهو والغناء وجئت الأن تبكي...سوف ترى عذابك.
زادت حسرتي لما سمعت المنادي يتوعدني بالعذاب...بكيت وبكيت...ولكن بلا فائدة... وفي هذه اللحظه العصيبه أستيقظت من نومي.. تحسست نفسي فإذا أنا على فراشي...لم أصدق أني كنت أحلم فقط حتى تأكدت من نفسي...تنفست الصعداء ولكن الخوف ما زال يتملكني ففكرت وقلت في نفسي:والله إن هذا إنذار لي من الله...ويوم الحشر لابد منه إذن لماذا أعصي الله...لم لا أصلي...لم لا أنتهى عما حرم الله... أسئله كثيره جالت في خاطري ولم أجد الا أجابه واحده :عد إلى الله حتى تنجو في ذلك اليوم العظيم .
أصبح الصباح وصليت الفجر فوجدت حلاوة في قلبي... وفي صحى ذلك اليوم نزلت إلى سيارتي... نظرت بداخلها فإذا هي مليئة بأشرطه الغناء... أخرجتها واكتفيت ببعض الأشرطه الإسلامية النافعه.
بقيت على هذا الحال في كل يوم أتقدم خطوة الى طريق الهدايه التي أسأل الله أن يثبتني وياكم عليها ..
واليوم ما أكثر المغترين بهذه الدنيا الفانية والغافلين عن ذلك اليوم الرهيب الذي يفر فيه المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى بقلب سليم فهل من عودة إلى الله قبل الموت؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد حلمى

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 120
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 30/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصة للعبرة   الأربعاء أبريل 27, 2011 10:49 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة للعبرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاستاذ رجب ابو الدهب :: منتدى القصص والحكايات-
انتقل الى: