الاستاذ رجب ابو الدهب
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً ..
و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا ..
لذا نرجوا منك التسجيل

الاستاذ رجب ابو الدهب


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  

شاطر | 
 

 من فضائل رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد العاطى



ذكر
عدد المساهمات : 44
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 01/05/2011

مُساهمةموضوع: من فضائل رمضان    الأحد أغسطس 07, 2011 11:49 am

من فضائل رمضان

إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمد عبده ورسوله
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }آل عمران102
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً
وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً }النساء1
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ
وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً }الأحزاب70-71

أما بعد :

أيها الأحبة في الله :
أرأيتم إلى الغيث إذاهمع
بعد أن كانت الأرض بحاجة إليه كيف تخضر الأرض و تنبت من كل زوج بهيج
وصدق الله :
( و ترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج )
فكذلك حال المسلم في استقباله لرمضان واشتياقه إليه
أرأيتم أحبتي في الله :
إذا طلعت الشمس بعد طول غياب واشتداد سواد ظلمة الليل كيف يشتاق الكون لضياءها
وكذلك شوق المحب إلى رمضان هذا الشهر العظيم وما فيه من روحانيات تجلت في انزال الله
عزوجل القرآن فى رمضان
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :
( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان )
إنه شهر البركات والرحمات والنفحات والأعطيات والمغفرات
ناهيكم يا عباد الله بعتق الرقاب من النار وذلك كل ليلة
في الصحيحين من حديث أبوهريرة رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( اذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين )
وفي رواية في السنن ( و ينادي منادي يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ولله عتقاء
من النار و ذلك في كل ليلة )
هنيئا للصائم مغفرة ما تقدم من ذنبه
في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه
و في صحيح مسلم قال صلى الله عليه وسلم :
الصلوات الخمس والجمعه إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر

هذا هو رمضان

لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك
وللصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح بفطره وإذا لقى ربه فرح بصومه
الصيام والقرآن يشفعان للعبد المسلم يوم القيامة
يقول الصيام أي ربي منعته الطعام والشراب فشفعني فيه
ويقول القيام يا رب منعته النوم فشفعني فيه
قال صلى الله عليه وسلم فيشفعان
وفي الجنة باب يقال له الريان ينادي على أهل الموقف يوم القيامة فيقال :
أين الصائمون فاذا قاموا لم يقم أحد غيرهم ففتح الباب فدخلوا الجنة جميعا فإذا دخل أغلق فلم
يدخل أحد غيرهم
إنه جزاء الصيام أيها الأحباب الذي هو نصف الصبر
يقول الله تعالى ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )
فحدث ولا حرج عن الأجر من الكريم الوهاب بلا عدد أو حساب
وفي الحديث القدسي يقول الله عزوجل :
(كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به )رواه البخارى في صحيحه
و لحكمه ما اورد الله عزوجل وسط آيات الصيام هذه الآية :
وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي
لعلهم يرشدون
لحكمه ما جاءت تلك الآية في ثنايا الحديث عن شهر رمضان
و فرض الصيام قبلها و بعدها الحديث عن شىء من أحكام رمضان
ولحكمه ما جاءت تلك الآية لتبين قرب الله عزوجل لمن دعاه
ولقربه لمن سأله في رمضان
ترتفع الدعوات وتعظم الرجوات ويلح أصحاب الحاجات فتتنزل الرحمات وتكثر الأعطيات
ولله ما أكرم الله وما أكثر عطاء الله
فقد وقف السائلون ببابه و أناخوا مطياهم على بابه ولآذوا بجنابه
فحدث ولا حرج عن تنزيل الرحمات وكشف الكربات
إنه الله عزوجل الذى قال :
وإذا سألك عبادي عني فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي و ليؤمنوا بي لعلهم
يرشدون ).

يا عبد الله هذا آوان الجد إن كنت مجدا
وهذا زمان التعبد إن كنت مستعدا
وهذا باب الخير مفتوح لمن أحب
فبادر يا عبد الله إنها الغنيمة

فلا عجب عبد الله أن يدعو النبي صلى الله عليه وسلم على من أدرك رمضان فلم يغفر له
فقد ثبت فى سنن الترمذى أنه صعد على المنبر فقال آمين .. آمين .. آمين
قالوا يا رسول الله قلت آمين .. آمين .. آمين
قال النبى ذاك جبريل آتاني فقال :
من أدرك رمضان فأبعده الله فلم يغفر له فدخل النار قل آمين
قلت امين .. الحديث رواه بن خزيمه وابن حبان في صحيحيهما
إنها الغنيمة يا عباد الله إنه الزمن الشريف الذي يغتنم
فهنيئا لمن وفقه الله لاغتنام رمضان
وإلا سحقا سحقا.. بعدا بعدا لمن ضيع رمضان ولياليه

الخطبه الثانية :

الحمد لله كما ينبغي أن يحمد وأصلي وأسلم على من بعث ربه رحمة للعالمين
ونورا للدنيا أجمعين هاديا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

أما بعد :

يا عباد الله فاغتنموا الفرصة
ولله في أيام دهركم نفحات فتعرضوا لها
لقد حدث الصحابي الجليل عبد الله بن عباس بن عم النبي صلى الله عليه وسلم
و رضي الله عن عبد الله و عن والده العباس
حدث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان
وذلك حين يلقاه جبريل وكان جبريل يلقاه فيدراسه القرآن كل ليلة
فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة
فسارعوا عباد الله إلى مغفرة من ربكم و جنة عرضها السموات و الارض
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :
إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمد عبده ورسوله
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }آل عمران102
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً
وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً }النساء1
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ
وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً }الأحزاب70-71

أما بعد :

أيها الأحبة في الله :
أرأيتم إلى الغيث إذاهمع
بعد أن كانت الأرض بحاجة إليه كيف تخضر الأرض و تنبت من كل زوج بهيج
وصدق الله :
( و ترى الأرض هامدة فإذا أنزلنا عليها الماء اهتزت وربت وأنبتت من كل زوج بهيج )
فكذلك حال المسلم في استقباله لرمضان واشتياقه إليه
أرأيتم أحبتي في الله :
إذا طلعت الشمس بعد طول غياب واشتداد سواد ظلمة الليل كيف يشتاق الكون لضياءها
وكذلك شوق المحب إلى رمضان هذا الشهر العظيم وما فيه من روحانيات تجلت في انزال الله
عزوجل القرآن فى رمضان
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :
( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان )
إنه شهر البركات والرحمات والنفحات والأعطيات والمغفرات
ناهيكم يا عباد الله بعتق الرقاب من النار وذلك كل ليلة
في الصحيحين من حديث أبوهريرة رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( اذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين )
وفي رواية في السنن ( و ينادي منادي يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ولله عتقاء
من النار و ذلك في كل ليلة )
هنيئا للصائم مغفرة ما تقدم من ذنبه
في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه
و في صحيح مسلم قال صلى الله عليه وسلم :
الصلوات الخمس والجمعه إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر

هذا هو رمضان

لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك
وللصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح بفطره وإذا لقى ربه فرح بصومه
الصيام والقرآن يشفعان للعبد المسلم يوم القيامة
يقول الصيام أي ربي منعته الطعام والشراب فشفعني فيه
ويقول القيام يا رب منعته النوم فشفعني فيه
قال صلى الله عليه وسلم فيشفعان
وفي الجنة باب يقال له الريان ينادي على أهل الموقف يوم القيامة فيقال :
أين الصائمون فاذا قاموا لم يقم أحد غيرهم ففتح الباب فدخلوا الجنة جميعا فإذا دخل أغلق فلم
يدخل أحد غيرهم
إنه جزاء الصيام أيها الأحباب الذي هو نصف الصبر
يقول الله تعالى ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )
فحدث ولا حرج عن الأجر من الكريم الوهاب بلا عدد أو حساب
وفي الحديث القدسي يقول الله عزوجل :
(كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به )رواه البخارى في صحيحه
و لحكمه ما اورد الله عزوجل وسط آيات الصيام هذه الآية :
وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي
لعلهم يرشدون
لحكمه ما جاءت تلك الآية في ثنايا الحديث عن شهر رمضان
و فرض الصيام قبلها و بعدها الحديث عن شىء من أحكام رمضان
ولحكمه ما جاءت تلك الآية لتبين قرب الله عزوجل لمن دعاه
ولقربه لمن سأله في رمضان
ترتفع الدعوات وتعظم الرجوات ويلح أصحاب الحاجات فتتنزل الرحمات وتكثر الأعطيات
ولله ما أكرم الله وما أكثر عطاء الله
فقد وقف السائلون ببابه و أناخوا مطياهم على بابه ولآذوا بجنابه
فحدث ولا حرج عن تنزيل الرحمات وكشف الكربات
إنه الله عزوجل الذى قال :
وإذا سألك عبادي عني فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي و ليؤمنوا بي لعلهم
يرشدون ).

يا عبد الله هذا آوان الجد إن كنت مجدا
وهذا زمان التعبد إن كنت مستعدا
وهذا باب الخير مفتوح لمن أحب
فبادر يا عبد الله إنها الغنيمة

فلا عجب عبد الله أن يدعو النبي صلى الله عليه وسلم على من أدرك رمضان فلم يغفر له
فقد ثبت فى سنن الترمذى أنه صعد على المنبر فقال آمين .. آمين .. آمين
قالوا يا رسول الله قلت آمين .. آمين .. آمين
قال النبى ذاك جبريل آتاني فقال :
من أدرك رمضان فأبعده الله فلم يغفر له فدخل النار قل آمين
قلت امين .. الحديث رواه بن خزيمه وابن حبان في صحيحيهما
إنها الغنيمة يا عباد الله إنه الزمن الشريف الذي يغتنم
فهنيئا لمن وفقه الله لاغتنام رمضان
وإلا سحقا سحقا.. بعدا بعدا لمن ضيع رمضان ولياليه

الخطبه الثانية :

الحمد لله كما ينبغي أن يحمد وأصلي وأسلم على من بعث ربه رحمة للعالمين
ونورا للدنيا أجمعين هاديا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

أما بعد :

يا عباد الله فاغتنموا الفرصة
ولله في أيام دهركم نفحات فتعرضوا لها
لقد حدث الصحابي الجليل عبد الله بن عباس بن عم النبي صلى الله عليه وسلم
و رضي الله عن عبد الله و عن والده العباس
حدث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان
وذلك حين يلقاه جبريل وكان جبريل يلقاه فيدراسه القرآن كل ليلة
فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة
فسارعوا عباد الله إلى مغفرة من ربكم و جنة عرضها السموات و الارض
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :
(و سارعوا إلى مغفرة من ربكم و جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين * الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين )
فانفقوا عباد الله فإن الله يحب المنفقين الباذلين
فان الله يتلقى الصدقة من أحدكم بيمينه ثم يربيها له كما يربي أحدكم فلوة أو فصيله
كما يربي الإنسان الشاة الصغيرة التي عنده حتى تكبر
الصدقه يربيها الله و ينميها الله حتى تصبح أثقل في الميزان من جبل أحد
إنها الفرصة العظيمة لمضاعفه الحسنات في هذا الشهر العظيم
إنها فرصة للتصدق من أموالكم .. يقول الله عزوجل :
(مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء )
فيا عباد الله هل رأيتم كرم مثل هذا الكرم حبة واحده تصبح سبعمائة حبة والله يضاعف لمن يشاء
فهناك مضاعفه أكثر وأكثر لا يعرف مقدارها وعظمها إلا الله سبحانه وبحمده
فالغنيمة الغنيمة فهي أيام معدودة تمر كلمح البرق و تمر سريعا وتنقضي جميعا وإلى الله المصير
اللهم إنا ندعوك و انت أحق من دعى و نرجوك و أنت أحق من رجي
يا رب فرج هم المهمومين من المسلمين و نفس كرب المكروبين واقض الدين عن المدينين و
اشف جميع مرضى المسلمين برحمتك يا أرحم الراحمين
اللهم إنا نسألك من الخير كله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله ما علمنا منه وما لم نعلم
اللهم اجعلنا من عتقاءك في هذا الشهر الكريم ..الشهر العظيم
اللهم اعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا من النار
اللهم ارزقنا الفوز بليلة القدر واجزل لنا فيها المثوبة والأجر
اللهم إنا نسالك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل
إلهنا نحن ضيوف عليك وانت الملك اللهم إن صاحب البيت يكرم الضيوف
اللهم فأكرمنا بقضاء حاجاتنا يا كريم يا جواد
حاشاك .. حاشاك أن تردنا خائبين
اللهم لا تفرق هذا الجمع إلا بذنب مغفور وعيب مستور وعمل متقبل مبرور
اللهم إجعله اجتماعا مرحوما واجعل تفرقنا من بعده تفرقا معصوما ولا تجعل منا ولا بيننا شقيا ولا محروما
برحمتك يا أرحم الراحمين
اللهم أنزل من رحماتك و بركاتك على فضل سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان
اللهم أجزه عما قدمه للإسلام والمسلمين خيرا
اللهم إنه رحل عنا في رمضان وهذا رمضان تلو رمضان ولا يزال الجميع يذكره بالخير و يثني عليه
اللهم اجعل ما قدمه من خير في موازين حسناته
اللهم جازه بالأحسان إحسانا و بالسيئات عفوا و غفرانا
اللهم نور عليه فى قبره و ارحمه برحمتك يا ارحم الراحمين و ارحم اللهم سمو الشيخ مكتوم
وجميع موتى المسلمين
اللهم انزل على قبورهم النور والضياء والفسحة والسرور
اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا اليه
اللهم ارحم ضعفنا وذلنا ووقوفنا بين يديك نحن الضعفاء الفقراء البؤساء المستجيرون
وأنت الرب الغني القوى القادر
اللهم انزل علينا من رحماتك يا أرحم الراحمين
يا إله الأولين و الأخرين نسألك أن توفق سمو رئيس الدولة سمو الشيخ خليفة لما تحب وترضى
اللهم وفقه ونائبه وولي عهده لما فيه الخير للإسلام و المسلمين وأصلح يا ربي جميع حكام المسلمين
واجعلهم رحمةعلى رعياهم
إلهنا قد سألناك مما حضرنا اللهم إنا نسألك مما لم يحضرنا
إلهنا ما سألناك من خير فأعطنا و ما قصرت عنه أمالنا و أعمالنا من الخيرات فبلغنا
سبحانك ربنا رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين

(و سارعوا إلى مغفرة من ربكم و جنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين * الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين )
فانفقوا عباد الله فإن الله يحب المنفقين الباذلين
فان الله يتلقى الصدقة من أحدكم بيمينه ثم يربيها له كما يربي أحدكم فلوة أو فصيله
كما يربي الإنسان الشاة الصغيرة التي عنده حتى تكبر
الصدقه يربيها الله و ينميها الله حتى تصبح أثقل في الميزان من جبل أحد
إنها الفرصة العظيمة لمضاعفه الحسنات في هذا الشهر العظيم
إنها فرصة للتصدق من أموالكم .. يقول الله عزوجل :
(مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء )
فيا عباد الله هل رأيتم كرم مثل هذا الكرم حبة واحده تصبح سبعمائة حبة والله يضاعف لمن يشاء
فهناك مضاعفه أكثر وأكثر لا يعرف مقدارها وعظمها إلا الله سبحانه وبحمده
فالغنيمة الغنيمة فهي أيام معدودة تمر كلمح البرق و تمر سريعا وتنقضي جميعا وإلى الله المصير
اللهم إنا ندعوك و انت أحق من دعى و نرجوك و أنت أحق من رجي
يا رب فرج هم المهمومين من المسلمين و نفس كرب المكروبين واقض الدين عن المدينين و
اشف جميع مرضى المسلمين برحمتك يا أرحم الراحمين
اللهم إنا نسألك من الخير كله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله ما علمنا منه وما لم نعلم
اللهم اجعلنا من عتقاءك في هذا الشهر الكريم ..الشهر العظيم
اللهم اعتق رقابنا ورقاب آبائنا وأمهاتنا من النار
اللهم ارزقنا الفوز بليلة القدر واجزل لنا فيها المثوبة والأجر
اللهم إنا نسالك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل
إلهنا نحن ضيوف عليك وانت الملك اللهم إن صاحب البيت يكرم الضيوف
اللهم فأكرمنا بقضاء حاجاتنا يا كريم يا جواد
حاشاك .. حاشاك أن تردنا خائبين
اللهم لا تفرق هذا الجمع إلا بذنب مغفور وعيب مستور وعمل متقبل مبرور
اللهم إجعله اجتماعا مرحوما واجعل تفرقنا من بعده تفرقا معصوما ولا تجعل منا ولا بيننا شقيا ولا محروما
برحمتك يا أرحم الراحمين
اللهم أنزل من رحماتك و بركاتك على فضل سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان
اللهم أجزه عما قدمه للإسلام والمسلمين خيرا
اللهم إنه رحل عنا في رمضان وهذا رمضان تلو رمضان ولا يزال الجميع يذكره بالخير و يثني عليه
اللهم اجعل ما قدمه من خير في موازين حسناته
اللهم جازه بالأحسان إحسانا و بالسيئات عفوا و غفرانا
اللهم نور عليه فى قبره و ارحمه برحمتك يا ارحم الراحمين و ارحم اللهم سمو الشيخ مكتوم
وجميع موتى المسلمين
اللهم انزل على قبورهم النور والضياء والفسحة والسرور
اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا اليه
اللهم ارحم ضعفنا وذلنا ووقوفنا بين يديك نحن الضعفاء الفقراء البؤساء المستجيرون
وأنت الرب الغني القوى القادر
اللهم انزل علينا من رحماتك يا أرحم الراحمين
يا إله الأولين و الأخرين نسألك أن توفق سمو رئيس الدولة سمو الشيخ خليفة لما تحب وترضى
اللهم وفقه ونائبه وولي عهده لما فيه الخير للإسلام و المسلمين وأصلح يا ربي جميع حكام المسلمين
واجعلهم رحمةعلى رعياهم
إلهنا قد سألناك مما حضرنا اللهم إنا نسألك مما لم يحضرنا
إلهنا ما سألناك من خير فأعطنا و ما قصرت عنه أمالنا و أعمالنا من الخيرات فبلغنا
سبحانك ربنا رب العزة عما يصفون و سلام على المرسلين و الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد العاطى



ذكر
عدد المساهمات : 44
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 01/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: من فضائل رمضان    الأحد أبريل 15, 2012 12:49 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من فضائل رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاستاذ رجب ابو الدهب :: منبر الجمعة-
انتقل الى: