الاستاذ رجب ابو الدهب
دعوة للإنضمام لأسرتنا
عزيزي الزائر الكريم .. زيارتك لنا أسعدتنا كثيراً ..
و لكن لن تكتمل سعادتنا إلا بانضمامك لأسرتنا ..
لذا نرجوا منك التسجيل

الاستاذ رجب ابو الدهب


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابة*البوابة*  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيل دخول الاعضاءتسجيل دخول الاعضاء  

شاطر | 
 

 انه اللــــــــــــــــــــــــــــــــــه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ على



ذكر
عدد المساهمات : 53
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 07/09/2010

مُساهمةموضوع: انه اللــــــــــــــــــــــــــــــــــه   الجمعة يناير 07, 2011 10:02 am






هل تعرف من هو الله.؟ الذي تخر ساجدا وتضع جبينك إلى الأرض من هو الله .؟لو عرفت الله أنت و عرفت الله أنا والله لما رأيت الجرائم أمام عينك لو عرفنا الله

الشيخ :عبد المحسن الأحمد

تعال نتعرف بأقرب مخلوقاته إليه واذكر لك بين ثنايا هذا الموضوع قصص من القرآن وقصص وقفت عليها بنفسي حتى نحاول أن نحرك أنفسنا ونعرف أنفسنا من هو الله

سبحانه يوم أن ترى هذا التراب الذي ما هانت علينا أنفسنا نجلس عليه حتى وضعنا الفرش , هذا التراب الذي نأيت بنفسك أن تجلس عليه هذا هو أصلك أنت كنت كهذا

ثم جعلك تنطق وتنظر وتسمع بهذا الشكل .."أولا يذكر الإنسان(اللي عمره 25سنه

وين كان قبل26سنة))أولا يذكر الإنسان أنّا خلقناه( أن خلقناه (سبحانك ما أعظمك)من قبل (ايش كان ,,كان له عيون يتحرك معها لا والله))ولم يكن شيئا.."هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا..ألم يكن نطفة من مني يمنى(لا بد أن تعرف هذا النطفه من هو الله.؟ لابد أن أردات أن تنجو بنفسها

تعال نتقرب إليه سبحانه.."الرحمن على العرش أستوى له ما في السماوات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى(تعرف اقرب المخلوقات لله هو العرش هل تعرف ما هو العرش.؟

يقول النبي عليه الصلاة والسلام" ما السماوات السبع والاراضين السبع في العرش أو في الكرسي الذي هو موضع قدمي الله عز وجل ليس كمثله شئ وهو السميع البصير."السماوات السبع

خذها معك بتصورك والأرض التي تحملنا والله لو كانت طائرة على ارتفاع ثلاثون ألف قدم والله لما رأو هذه الاجتماعات ومجتمعنا هذا ,احمل هذه

الأرض كلها بذاكرتك وبمخيلتك والسماوات كلها لو وضعتها في كرسي , يقول النبي عليه الصلاة والسلام ألا كحلقه من حديد اللي توضع على أنف البعير ألقيت بين ظهراني ثلاث من الأرض..أين ابحث عنها ضاعت.؟

و مـ الكرسي هذا الذي ضاعت فيه السماوات السبع<وما الكرسي في العرش إلا كحلقة حديد ألقيت بين ظهراني ثلاث من الأرض ..

ضاعت السموات والأرض في الكرسي وضاع الكرسي في العرش واستوى عليه سبحانه لا إله إلا هو هل وعيت إذ قلت الله أكبر.؟ ماذا تعني بها.؟أربع وتســــــــ 94ــــعون تكبيره في اليوم هل تعرف ماذا تعني الله أكبر.؟والله لو كنت تعرف معنى واحدة لما عصينا الله عز وجل ولو كنا الله أكبر نعنيها بقلوبنا لا ما حملت في نفسك هم

تعرف من الذي يحمل هذا العرش..صح عن النبي عليه الصلاة والسلام في الطبراني في الأوسط مما رواه أنس ابن مالك رضي الله عنه وعند أبي داوود

بحديث جابر ابن عبدا لله أن النبي عليه الصلاة والسلام لن يخبرك عن العرش ولن يخبرك عن حملته أنما رأى أوذن له. فقال

النبي عليه الصلاة السلام لصحابته أذن لي (يعني أذن لي رب العزة والجلال .الذي استوى فوق العرش سبحانه استواء يليق بجلاله وعظمته ,يقول

أذن لي ربي أن أحدث عن أحد الملائكة من حملة العرش."ويحمل عرش ربك يومئذ فوقهم ثمانية .."ماوصف النبي عليه الصلاة والسلام الثمانية كلهم ولا وصف ذراع أحدهم ولا وصف قدمه بل وصف مابين شحمة أذنه إلى عاتقه ..)قال أذن لي أن أصف أحد ملائكة

من حملة عرش مابين شحمة أذنه إلى عاتقه (كم ألف ..أربع أصابع وتجبر أنا وأنت.؟مابين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبع مائة عام يخطو الطير بها

وزاد أنس في الطبراني .وقدماه في أسفل الأرض وعلى قرنه العرش يسبح الليل والنهار..هؤلاء المخلوقات الذي بين شحمة أذنه وعاتقه مسيرة سبع مائة عام أسألك بالله

لو أذن له الله عزوجل أن يلتهم السماوات والأرض في لقمة واحدة لفعل, تعرف هؤلاء الملائكة كيف تجبروا في السماء

وكيف ساءت أخلاقهم في السماء لا وربي.."يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون((كيف صفاتهم اللذين لو أراد احدهم أن يلتهم السماوات والأرض التي تقلنا والسماء التي تظلنا في لقمة واحدة )يسبحون

الليل والنهار لا يفترون.", تعال وأنزل معي نتعرف من هو الله عز وجل تخيلت مخلوق يلتهم السماوات الدنيا و الأرض بلقمة واحدة إذاً كيف خالقه سبحانه.؟ لا إله إلا الله ما قدروا الله حق قدره."الملائكة تخاف "يخافون ربهم من فوقهم وهم ."على هذه العظمة

تعال وأنزل معي وتعال واسمع عن جبرائيل عليه السلام تقول عائشة رضي الله عنها أن النبي عليه الصلاة والسلام يقول وهذا الحديث صحيح في البخاري

تقول جبريل له ست مائة جناح (تخيل مخلوق من الذي خلقه سبحانه ..<مخلوق له ست مائة جناح قالت إذ بسطها في السماء سد الأفق لا ترى شمس ولا ترى قمر انظر السماء هذه كلها لو قلت لك أن مخلوق

لا يجعلك ترى أي ذره في السماء إذا بسط أجنحته...بطرف جناح من هذه الست مائة جناح أمره الله عز وجل الي ما قدرته أنا ولا قدرته حق قدره أمره الله عز وجل أن يجتث أربع قرى لقوم لوط ما حملهم بأجنحته كلها

تعرف بكم حملهم بطرف جناح من هذه الست مائة جناح اجتث الأرض بمن فيها تخيل المساكن هذه والجبال يجتثها بطرف جناح من الست مائة فيرتفع بها بقي خمس مائة وتسع وتسعون جناح لم تشغل بعد يقول الله عز وجل لما هانوا عليه ما أبقى لهم طفلا

ولا أبقى لهم أمرأة ولا ابقي لهم أحدا لمّا هانوا عليه .."فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل منضود مسومة عند ربك(الخطاب لهم انتهى بقي آخر الآية لي ولك )وما هي من الظالمين ببعيد(بقي للأزمنة الباقية و الأزمنة القادمة..<هذا جبرائيل عظيم يقول النبي عليه الصلاة والسلام في الطبراني في الحديث ..بإسناد جيد يقول انظر هذا الملك العظيم الذي الله سبحانه وتعالى يقول

.أنت ".. ذي قوة عند ذي العرش مطاع ثم أمين ذو مرة فاستوى (جبرائيل عليه السلام ..تعرف كيف راءه النبي عليه الصلاة والسلام في السماء هل راء جبرائيل وهو مستوى على عرشه بسط أجنحته في السماء)يقول النبي عليه الصلاة والسلام لجابر يقول مررت بجبريل (هذا الملك الذي له ست مائة جناح) ليلة اسري بي و فإذا به

كالحنث البالي من خشية الله وهو ما أذنب ذنب أبدا فهل عرفت من هو الله .؟؟ تعال وأنزل معي إلى رجل فشى الجنة إلى آدم عليه السلام كي نتصل بين السماء والأرض وقبلها أذكر السماء التي فوق هذه

لو أراد الله أن يطبقها كما كانت رتقا والله لا يبقى منا أحد يذكر هذه السماء تعرف من هو الله.؟ الله عز وجل ما وعد هذه السماء بالجنة ما وعدها إذ هي أطاعت أن لها الجنة وإذ هي عصت أن لها نار بل وعدها

أنها سوف تقطع إذ السماء انشقت وإذ السماء انفطرت,,تبدل الأرض غير الأرض والسماوات<علمها مصيرها ومع ذلك لما استوى إلى السماء سبحانه

قال لها كلمات أربع كلمات قال لها .."قال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها(ماذا قالت السماوات التي أنا وأنت لسنا فيها شئ ماذا قالت السماوات قالت إن شاء الله يا رب بنفكر نأتي قالتا ائتينا (ما قالت سوف نأتي) قالتا ائتينا طائعين

إذ علمت هذه المعلومة)ءانتم أشد خلقا(يوم تعصون)أم السماء بناها(لكنها ما عصته في يوم من الأيام,ما وعدها بجنة ومع ذلك تعرف من هو الله عز وجل, وأنا وأنت وعدنا الله بجنة

إذ أطعناه وهددنا بنار إذ عصيناه إن قدامك يوم لو به هدد شمس الضحى عاد الظلاما,, مخلوق خلقه الله بيده كان مطروحا على الأرض ونفخ فيه من روحه فإذ به يقوم شق سمعه فإذ به يسمع الأصوات , شق بصره فإذا به يبصر الاشياء يزوج أجمل نساء الأرض , ثم ينادى جبريل

الذي له ست مائة جناح فيقول لبيك يا ربي وسعديك قال يا جبريل اسجد لآدم<ما مالك ذاك الملك ما جلس يناقش قال يا رب أنا الآن لي ست مائة جناح أنا اجتث أربع قرى من هذا بطرف جناحي يا رب أنا ما اسجد له يعرفون من هو الآمر أنا وأنت عرفنا الآمر صلاة زكاة لكننا جهلنا الآمر

إلا من رحم الله يعرف إن السجود لغير الله لا يجوز شرك وانه لا احد يستحق السجود إلا الله لكن يعرف من هو الآمر, .خر بأجنحته الست مائة ساجدا لآدم الملائكة كلهم ما في السماء انظر معي بالله ارفعوا رؤؤسكم إلى السماء واللهِ لها خالق ولها ممسك سبحانه وقال النبي عليه الصلاة والسلام يوم من الأيام قال "إن السماء( بدأ الصحابة ينظرون أن السماء

أن السماء...(يعني انحنت واحدودبت واهتزت وحق لها أن تهز ,لما يا رسول الله حق لها إن تهز)قال أن ما فيها موضع<أربع أصابع,بالله انظر إلى السماء وتخيل معي موضع أربع أصابع وفي رواية شبر )إلا وملك مخلوق من نور(يا من خلقنا من طين وتراب ونسينا)إلا وملك الآن سواء علمنا أم ما علمنا شئنا أم أبينا)ما فيها موضع شبر إلا ملك

واضع جبهته الآن في هذه السماء ساجدا لله وآخر راكعا لله يخافون ربهم من فوقهم<ما أذنبوا ذنبا,سجدوا كل الملائكة لآدم ..

أدخل الله عز وجل آدم الجنة قال كلا منها رغدا حيث شئتما كل من هذه الشجرة أنت وزوجتك حتى ما تشاءون كلوا كل شئ, لكنه قال لهم معلومة كما قال لنا معلومات قال: لهما <ما قال لا تأكلا من هذه الشجرة قال ولا تقربا هذه الشجرة

تخيل .!مثل ما قال لي و قالك مقال لا تزنون قال "ولا تقربوا الزنى.."ثم سد عليك الذرائع .."قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ولا تخضعن بالقول ..وإذ سألتموهن متاعا فسألوهن من وراء حجاب.." ومن ورط نفسه لن يحاسب اليوم ..تعال وانظر إلى آدم ما ذا فعل آدم كما قال مجاهد وابن عباس آدم في الجنة سول له إبليس إن هذه الشجرة هي شجرة الخلد وكنز لا يفنى إن هذه الشجرة

هي شجرة الخلود..المهم فتقدم آدم بخطى بأقدام ما أطاعته إلا بإذن من الله عز وجل هل قسم الله ظهر آدم وهو يمشي لا .مشى والله عز وجل يراه مد يده يستطيع الله أن يشلها اخذ من الثمرة هل آكل آدم وشبع.؟لا والله ما شبع لي و لك هنا نقطة..لابد أن نأخذها معنا في ذهابنا ,.ما آكل آدم والله ما أكل آدم في سورة الأعراف يا حفاظ كتاب الله يقول الله عز وجل

ما قال فلما شبعا.."فلما ذاقا (تعرف كلمة ذاق..المسألة عند الله عالناهي. هي مسألة قشور و أنها مسألة أنه ذاق فالمسألة بسيطة لا.المسألة هنا من هو الناهي .؟الله لا ينظر المسألة منهي عنهالا..0ينظر من هو الناهي سبحانه هذه القشور هي التي أنزلت آدم بعد أن سجدت له الملائكة قال الله عز وجل عنه في الكتاب

وعصى آدم ربه (شفت القشور كيف تفعل)فغوى(كلمة غوى قوية..يقول ابن عباس أن آدم بكى مائتين عام تخيل مائتين عام يبكي أتحداك تبكي نصف ساعة هذا النبي عليه السلام بكى مائتين عام حتى تلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه فذلكم الله ربكم هو الآمر,, إبليس بالله ايش الذنب حق إبليس هل إبليس زنا وسرق وراح يرقم البنات عند الحرم واللهِ عز وجل يراه لا والله

إبليس لا زنا ولا سرق كان يتعبد الله مع الملائكة.<إبليس ضيعه عقله مثل المساكين العقلانيين الآن ودتهم عقولهم في داهية لما قال الله عز وجل اسجدوا لآدم ..,إبليس بدأ يأخذها بقياس كيف يا رب أن علاقتي مع ربي قوية إنا اسجد لله عز وجل كل يوم وأتقرب إلى الله ولا اعصيه فاهم شئ العقيدة إنا لم تؤثر عليه سجدة لمدة ثانيتين لمخلوق لا تؤثر عليه مثل كثيرين ,والكثير من الناس ,,فجلس إبليس يأخذها بقياس قال يا ربي هذا خلقته من طين و إنا خلقتني من نار إنا خير من هذا يا رب أنا اسجد لك كل يوم إلى إن أموت

لكن هذا ما اسجد له.كم مدة السجود.؟ هل الملائكة إلى الآن سجد لآدم.؟ لا والله سجدوا ثم رفعوا لما عرفوا من هو الآمر ذلكم الله ربكم ما كان لتلك الأجساد الطائرة إلا إن خرت ثم رفعت مدة ثواني دقيقة دقيقتين المهم انه انتهى , أنا وأنت و العقلانيين أسأل الله إن لا نكون منهم , ينظر لمسأله أنها قشور يا أخي .ما دام الآمر لله عز وجل ما في يا أخي قشور

قال الله عز وجل ما منعك إن تسجد( ايش.؟)إذ أمرتك لأنه ينظر إليها سبحانه انه هو الآمر وانه هو الناهي الم أنهكما ما قال الم تنهون ما كان نهي الآمر هذا لا.؟

الله سبحانه وتعالى بعد هذا القشور ماذا فعل بآدم,,قال سبحانه".اخرج منها مذموما مدحورا.."وفي الآية الأخرى .."اخرج منها فإنك رجيم."يلعن

ويذم ويهان ويخلد مع الخالدين لأنه ورط نفسه مع الله عز وجل , أخي لا بد أن تعرف من هو الله عز وجل صحيح أنه رحــــــيم أي وربي أنه ارحم علي وعليك من أمهاتنا لكن لأجل هذا قال من خشي أيش

القهار الله سبحانه قال من خشي الجبار.؟ لا والله قال "من خشي الرحمن."ما تركب صح لما أقولك اذهب لم المدير الفلاني تراه طيب جدا لكن انتبه منه ما تركب صح ولا لا يا أخوان ,أحذرك من واحد وأقولك أنه أطيب واحد ,

فتعالى الله سبحانه ولله المثل الأعلى يقول من خشي الرحمن بالغيب يقول ويحذركم الله نفسه ,والله رؤؤف بالعباد.."
لو قلت لك أخي الآن تعال معي هنا

مدينة أو دولة بنهاجر لها أنا وأنت هناك فيها ملك يعطي ويغدق عليك يزوجك ويعالجك ويعطيك قصر ويكرمك إكرام ثم تذهب وتجد الآمر كما..<تجده في النهار في الليل يستقبلك أحسن استقبال يفرح بإقبالك عليه ثم أخذك إلى مدينة

إذ بـ أناس قد ..خسفت بهم الأرض وأناس قد قطعت أرجلهم أقولك هؤلاء عصوا ذلك الملك الرحمن ففعل بهم هذا كيف سيكون حبك لهذا الملك تحبه لأنه أكرمك وأغدق عليك أكثر مما تستحق و لا لك عليه بادئ أو سابق كرم مالك عنده حاجة لكن مع حبك له وتقربك إليه

تظل تخاف منه فكيف بالله عز وجل الذي أغرق الدنيا بأهلها وأناسها ولم يتكلم أحد ,حمل قوم عاد بعد أن أكرمهم أشد إلاكرام كان من شدة بأسهم .."وإذ بطشتم بطشتم جبارين.."كان لهم قوة في الأرض الله عز وجل أعطاهم وأكرمهم

وأسبغ عليهم نعمه ظاهره وباطنة فمساكين ورطوا أنفسهم حتى أنه كان أحدهم من قوته يمر على جبل وينحت له قصر ويمشي يخليه............وإذ بطشتم بطشتم جبارين.."كيف فعل الله عز وجل

لما هانوا عليه هو الرحيم سبحانه وهل.حملهم بريح من عنده ودكهم حتى كانوا كأعجاز نخل خاوية .إلا.الرحمن سبحانه

لان رحمة الله عزوجل يريد أن نقرأها هذا اليوم ونتساءل عنها,,جبريل عليه السلام لما أغرق فرعون يقول لمحمد عليه الصلاة والسلام لو رأيتني يا محمد (تعرف ماذا كان يفعل جبريل عليه السلام كان يحثو التراب والماء ثم يدسه في فم فرعون لماذا..؟قال حتى لا يقول لا إله إلا الله


فيرحمه الله عز وجل شوف جبريل يعرف رحمة الله عز وجل طيب لماذا يا جبريل كنت كالحنث دائما من خشية الله مدام الله رحيم وأنت عارف أنه كيف يرحم فرعون ما بالك أنت .........عندهم خوف وعندهم رجاء وروي في أثر وفيه أقوال أن جبريل و ميكائيل يبكيان فقال الله عز وجل لهما ما يبكيكما قالا ربنا لا نأمن مكرك

رأو بنى اسرائيل يقال لهم وفضلتكم على العالمين ثم يقال قلنا لهم كونوا قردة خاسئين..ثم يقال لعنوا الذين كفروا من بني إسرائيل..رأو قوم عاد كيف فعل بهم الله عز وجل بعد الإكرام

رأو آدم كيف أدخل الجنة ثم خرج منها فغوى,,فقالا ربنا لا نأمن مكرك قال الله عز وجل ."نبأ عبادى أني أنا الغفور الرحيم..وأن عذابي هو العذاب الاليم." يعرف جبريل هذا الكلام فلأ اجل ذلك كان كالحنث البالي مع انه كان يدس التراب في فم فرعون

هل استوعبت الآن تعال بنا أخي لندخل أنا وأنت مع هذه الكلمة التي ما بقي معاصي وكلنا ذاك الرجل إلا .<تقول له يا أخي يا عزيزي والله

ما يجوز الزنا يقولك الله غفور رحيم إي وربي أنه هو الغفور الرحيم لو لم يكن غفور رحيم ما تكلمت معك تأتي إلى الثالث يقولك الله غفور رحيم تعال ننظر هل هذه الرحمة العظيمة الآن التي والله لن أجوز أنا وأنت الصراط إلا بها هل هي لكل الناس.؟

إذ كانت لكل الناس والله ما يحتاج نلقي محاضرات ونقول افعلوا ما شئتم وأنا أبدأكم و افعل ما أشاء إذ كانت لكل الناس, لما تخلق النار إذاَ.؟ لما إذا يقال لئن يضرب في رأس أحدكم مخيطاَ من حديد خيراَ له من أن تمس يده يدا لا تحل له,,صح أولا لا .؟لو كان رحمة الله عز وجل لكل الناس ما قال الله عز وجل .."فويل

للمصلين (سبحان الله ما قال ويل للي ما يصلون صح أو لا يا إخوان فهمتم معي المسألة, تعال ننظر لمن هذه الرحمة.؟

يقول الله عز وجل <أنا أكلمك بكتاب الله عز وجل>يقول الله سبحانه وتعالى عن هذه الرحمة .."إن رحمة الله قريب من المحسنين(رحمة الله قريب من المحسنين تعال نضمن المستقبل قصر في الفردوس أو قصر في الجنة تجري من تحته الأنهار هذا المستقبل..قريب من المحسنين هل أنا وأنت منهم تعرف ما هو الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه

فإن لم تكن تراه فإنه يراك "هل أنت منهم إذ كنت منهم فأبشرك هنيئا لك فالرحمة قريبة منك كل ما ابتعدت عن هذا المثال ولا تعرف عن الله عز وجل إلا انه سميع وانه بصير ولا يؤثر ذلك في حياتك ولا في أفعالك فاسمح لي أقولك أنك تعيس

لكن قد يقول قائل لا يا أخي أنت جبت لي آية في القرآن أنا أجيب لك آية أخرى.."ورحمتي وسعت كل شئ."(ثم يسكت نقول طيب تعال نكمل أنا وإياك هذه الآية التي أعطيتني إياها أنت..نكمل الآية.؟صحيح رحمتي وسعت كل شئ إذا لم تكن بها أكمال للآية هذي فأنا معك افعل ما تشاء قال سبحانه "..ورحمتي وسعت كل شئ فسأكتبها (لمن) للذين يتقون (هل أنت منهم.؟عند إبليس أنت منهم وعند إبليس أنا منهم, لكن عند الله عز وجل, المتقي كأنه يمشي على ارض شوك قبل إن يضع قدمه يعرف أين يضع قدمه قبل أن يحرك عينه يعرف أين حركها قبل أن يتفوه هذا اللسان الذي أكرمه الله به يعرف أين يتفوه به تعال أخي أخبرك عن رحمة الله عز وجل وعن سعتها سبحانه..

أصلي وأسلم على أشرفِ خلقهِ محمد صلى الله عليه وسلم خير من لله سجد..


ـــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مسرات



انثى
الجوزاء
النمر
عدد المساهمات : 107
السٌّمعَة : 5
تاريخ الميلاد : 01/06/1998
تاريخ التسجيل : 22/12/2010
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: انه اللــــــــــــــــــــــــــــــــــه   السبت يناير 08, 2011 3:48 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انه اللــــــــــــــــــــــــــــــــــه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاستاذ رجب ابو الدهب :: منبر الجمعة-
انتقل الى: